في عام ٢٠٠٠ بدأت الإنشاءات لمبنى جديد وكبير، يتم بناؤه في الطرف الشمالي من المجموعة التاريخية، لغرض الاستبدال التدريجي لجميع الخدمات الموجودة في الأجنحة القديمة المستحدثة. ويبقى السؤال ما الفائدة التي تعطى للمباني التاريخية التي أعلنتها اليونسكو من التراث الإنساني. في يوم ٣ يوليو/تموز ٢٠٠۹ افتتح أخيراً المبنى الجديد باحتفال شعبي كبير. ومع ذلك، لا تزال أجنحة مختلفة عاملة في المستشفى القديم. وفي تصميم الواجهات تم استخدام حجر جرانيت رمادي مصقول بالخفان بأشكال كبيرة مركبة مع غيرها أصغر بكثير وبجمالية دائماً رأسية للقطع في ربط المجموعة، وتم الاعتماد على سيستيما ماسا وعلى نموذج تثبيتها PF-ALU/HPL الذي يتيح التركيب الرأسي للتكسية ما يسمح بنقل المفاصل رأسياً.



إستيف بونيل وجوسيب ماريا خيل
المهندس:
برشلونة (إسبانيا)
الموقع:
٢٠٠۹
سنة التنفيذ:
٧٥٠٠ م٢
المساحة بالمتر المربع:
Array 
النظام المستخدم:
fachada con aplacado de piedra - Sistema Masa - Hospital Sant Pau

مشاريع أخرى sistema masa: